flickr vimeo dribbble

وقفية منابر النور

Homeالوقفياتوقفية منابر النور

الوقفية في كلمات

وقفية منابر النور لحفظ القرآن وفهمه .
الثوابت

الفهم ، بناء الجيل ، السلوك ، الاستمتاع .
الرؤية

بناء جيل واع للقرآن الكريم .. عامل به .
الرسالة

هي مؤسسة دعوية تربوية تهتم ببناء الشخصية القرآنية المتوازنة من خلال تهيئة بيئة محببة بكتاب الله مشجعة على حفظه والعمل به .
الشعار

قرآني .. متعة حياتي .
تعرف علينا

وقفية منابر النور .. تعني بحفظ كتاب الله وفهمه ، وتحضن الناشئة والشباب ، وتعمل على تكوينهم تكويناً إسلامياً متكاملاً بتربيتهم وصقل مواهبهم وتنمية خبراتهم من خلال توظيف إحدى الوسائل التربوية التي تحقق ذلك ، ليكونوا لبنات البناء الصالح لوطنهم وأمتهم في الحاضر والمستقبل ، وذلك في بيئة صالحة قائمة على التعاون والإخاء ، تجنبهم أصحاب السوء ومهاوي الضياع والانحراف . وتؤمن وقفيتنا بأن حفظ كتاب الله هو الطريق الأمثل إلى غرس القيم الإسلامية في نفوس شبابنا .
كلمتنا

ما أحوج الأمة اليوم إلى جيل مستنير يحمل كتاب الله في قلبه , ويعي معانيه في فكره , ويترجم آياته في خلقه وسلوكه , متمثلا قول السيدة عائشة رضي الله عنها في الرسول صلى الله عليه وسلم , ( كان خلقه القرآن ) .
وإذا كان الإسلام بلا شك قد حض الناس على العلم , وفرضه على كل مسلم فإنه جعل القرآن الكريم تاج العلوم وأزكاها , وهو ما يصدقه قوله صلى الله عليه وسلم , ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ).
واجبنا اليوم أمام تحديات خطيرة تهدد واقع الأمة ومستقبلها , وهي تستهدف ثوابتها وقيمها وأخلاقها .
ومن منطلق مواجهة هذه التحديات تأتي وقفية منابر النور لحفظ القرآن الكريم لتحتضن الشباب وتنشئه على العفة والفضيلة , وتهيئ له البيئة التربوية السليمة , يستثمر من خلالها أوقات الفراغ بما فيه الخير لدينه ومجتمعه ونفسه , وما يقوي جسمه , ويغذي فكره , وبنمي مواهبه وقدراته , ويؤكد انتماءه لهذا الدين وجدارته بالانتساب إليه , ويثبت قدرته على استيعاب تقنيات العصر والإسهام في ابتكارها والمشاركة بفاعلية في بناء الحضارة الإنسانية مهتديا بنور القرآن , مسترشدا بآياته .
((أفمن يمشي مكبا ً على وجهه أهدى أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم ))
منطلقاتنا التربيوية

تقوم الوقفية بدور تربوي مكمل لدور الأسرة والمدرسة والمجتمع , وتسعى إلى غرس القيم والمبادئ الإسلامية الفاضلة.
وتسعى الوقفية كذلك إلى تحقيق التكامل والتوازن في بناء شخصيات الناشئة والشباب في الجوانب الإيمانية والأخلاقية والثقافية والمهاراتية والرياضية , مستخدمة الوسائل والأساليب التربوية التفاعلية المعينة على تهيئة الفرص أمامهم لاكتشاف استعداداتهم واهتماماتهم وتنمية قدراتهم .
وتستمد الوقفية أهدافها وقيمها التربوية من منظور المشروع الشمولي للأمة .
أهمية وجودنا

  • الحاجة إلى حملة كتاب الله حفظاً وفهماً وعملاً تقوموا بمهام الإصلاح والتغيير .
  • افتقار الساحة المحلية إلى وجود منهج متكامل لصياغة شخصية الشاب .
  • انفتاح الشباب على قنوات الثقافة المتنوعة ومصادرها الحديثة ، بمختلف اتجاهاتها وتأثيراتها ، الأمر الذي يدعوا إلى العمل على صوت الهوية الإسلامية للأجيال ، مع تشجيع الاستفادة المنضبطة من هذا الانفتاح بما يعزز الإبداع والتطوير الذاتي .
  • حاجة المجتمع إلى تكاليف وتكامل جهود المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية بالشباب ، من اجل تخريج جيل مكتمل الشخصية ، قادر على خدمة دينه .
  • الطاقة المتوثبة لدى الشباب تحتم العمل على استثمارها ووضعها في مواضعها الصحيحة ، تلبية لتطلعاتهم وطموحهم ، وخدمة لأمتهم .

الأهداف

  • إكساب الشباب أهم المهارات الحياتية .
  • العمل على إعداد كادر قيادي متميز .
  • الاهتمام بالقرآن الكريم حفظاً وفهماً وعملاً .
  • الاهتمام ببناء الشخصية القرآنية المتوازنة .
  • إثراء الثقافة الإسلامية والعامة لدى الشباب .
  • نشر الوعي العام بضرورة الاهتمام بفئة الشباب .
  • ربط الشاب بصحبة صالحة تعينه على أن يكون لبنة صالحة .

دور الوقفية في المنطقة

  • احتضان الشباب والناشئة من أبناء المحافظة وتنشئتهم على العفة والفضيلة وتهيئة البيئة التربوية السليمة والتي سيستثمرون من خلالها أوقات الفراغ بما فيه الخير لدينهم وأنفسهم.
  • توعية أبناء المحافظة بدور القرآن الكريم ومحاولة استيعابهم في شتى أنواع الحلقات .
  • القيام بالعديد من الفعاليات الثقافية والاجتماعية على مستوى المحافظة .

الحلقات

تنقسم حلقات المنابر إلى ثلاثة أقسام

  1. المستوى الأول : حفظ الكريم كاملاً في ثلاثين شهراً
  2. المستوى الثاني :حفظ الكريم كاملاً في ستين شهراً .
  3. المستوى الثالث: حفظ عشرة أجزاء في سنتين .

مقدمة تعريفية
تنقسم الحلقات في هذه المرحلة إلى أربعة أقسام:
السند/ الختمة/ التلاوة/ التلقين
أولا: حلقات السند

حلقات تُعنى بمنح سند متصل برواية حفص عن طريق شيخ مجاز بالسند المتصل إلى النبي .
يشترط للالتحاق بالسند حفظ معظم الأجزاء مع إجادة تطبيق الأحكام .
أيام انعقاد الحلقة هي: السبت و الثلاثاء من كل أسبوع.
ثانياً: حلقات الختمة

حلقات تُعنى بتخريج حفظة وفق منهج وخطة زمنية معينة على النحو التالي:

المستوى الأول
حفظ القرآن كاملاً خلال ثلاثين شهراً مع التجويد والإتقان
يلتحق بهذه الحلقات أصحاب الملكات العالية في الحفظ وفقاً لترشيح الشيخ المحفظ .

المستوى الثاني
حفظ القرآن الكريم كاملاً في ستين شهراً مع التجويد والإتقان والعلم ببعض المعاني.
يحفظ الطالب في اللقاء الواحد صفحة واحدة من صفحات المصحف.
يلتحق بهذه الحلقات الطلاب الذين وفقوا في حلقات المستوى الثالث للختمة، والتلاوة.

المستوى الثالث
حفظ عشرة أجزاء في عشرين شهراً مع التجويد والإتقان والعمل ببعض المعاني.
يلتحق بهذه الحلقات من اجتاز حلقات التلقين بامتياز، أو التحق بالوقفية ولديه قدرة جيدة على الحفظ واستيعاب الأحكام.

ثالثاً: حلقات التلاوة

وهي حلقات يلتحق بها من يجيد القراءة والكتابة ولا يحفظ شيئاً من
القرآن أو يحفظ قليلاً من قصار السور أو يحفظ مع الخطأ الجلي في الأحكام.
تنقسم الحلقات التمهيدية بحسب السن إلى قسمين
رابعاً: حلقات التلقين

هي حلقات لصغار السن من الذين لا يستطيعون القراءة في المصحف .
أسلوب التحفيظ في هذه الحلقات هو الترديد والتلقين.
المنهج هو حفظ الجزء 30 فقط مع تمكين الطالب خلال هذه الفترة من كتابة السور التي حفظها وقراءتها من المصحف بنفسه.

 

التقرير السنوي

معرض الصور

[nggallery id=7]